أفضل متصفحات الانترنت لسنة 2020 سريعة و رهيبة

0
(0)

و بلا شك إذا أردت استخدام الأنترنت فأنت بحاجة إلى جهاز جيد، و بعد ذلك لا بد أن تتوفر على صبيب النت من أجل التصفح، و في الأخير سوف تحتاج إلى متصفح انترنت سريع و قوي، و ركز على السرعة يا صديقي. و هناك في الآونة الأخيرة الكثير منها و في كل يوم يخرج متصفح جديد سواء للكمبيوتر الوندوز أو اي نظام آخر، بل و حتى الاندرويد أو الأيفون و بصفة عامة الهواتف. و لكنها في الحقيقة تختلف من عدة جوانب، فمنها تلك الغير آمنة التي قد تقوم بتسريب بياناتك و سرقة معلوماتك، و هناك ايضا التي هي مملوءة بالعيوب مما يجعلك تنفر منها، و سوف أضع بين يديك في هذه المقالة المتواضعة الكثير من المعلومات حول متصفحات الانترنت السريعة و المضمونة على الإطلاق، و التي من شانها أن تساعدك في القيام بالكثير من الأمور.

لا ألومك يا صديقي عندما تبحث عن هذا الأمر، فكما تعلم و كما أشرت من قبل هناك الكثير و الكثير من متصفحات الانترنت في الوقت الحالي، و في كل يوم تظهر معنا أنواع جديدة من internet browsers، و هذا يعود بطبيعة الحال للتطور في الكثير من الأمر التكنولوجية، و كون الكثير من المتصفحات الأخرى مفتوحة المصدر و التي تختلف فيما بينها من حيث الأمان و الحفاظ على الخصوصية و كذلك السعر فمنها المدفوعة و التي لن أتحدث عنها بشكل خاص. على كل حال، سوف أضع بين لائحة تضم اسماء متصفحات الانترنت السريعة التي تساعدك في الوقت الحالي.

كيف تختار افضل متصفح انترنت ؟

كما أشرت يا صديقي في المقدمة هناك الكثير من العوامل لاختيار المتصفح المناسب لديك، فبينها الكثير من الاختلافات و التباين من حيث كفاءة العمل و المميزات و حتى العيوب، و كما أشرت أيضا، استعمالك لمتصفح ما قد يجر خلفه بعض العواقب و الأضرار إلى جهازك، خاصة إن كان غير مشهور و مصممه مجهول و كذلك الشركة التي قامت بإطلاقه. و لعل هذه المخاطر سرقة الحسابات و البيانات، و قد يصل الأمر إلى أن تحمل الكثير من الفيروسات و البرامج الضارة إلى جهازك، و لعل أسوء مشكل هو عطب الإعلانات بحيث تظهر لديك الإعلانات بشكل جنوني و هذا يحدث كثيرا لمستخدمي الجوال.
و من نقطة أخرى، هناك بعض المتصفحات التي لا تلائم الأجهزة الضعيفة بحيث أنها تتطلب أجهزة قوية لها رام كبيرة و كذلك مساحة التخزين،و هناك التي لا تتطلب كل هذا. و لعل الكثير منا يميل إلى السرعة و يعتبرها اهم عامل من أجل التمييز بين جميع متصفحات الأنترنت، و هناك أيضا من يهمه الحجم لأن لديه جهاز ضعيف لا يمكنه تحمل الكثير من الضغط. فكما تعلم البرامج الكبيرة تستهلك الكثير من الرام و البروسيسور و حتى مساحة التخزين, إذا نظرنا إلى المتصفحات بشكل خاص فهي أيضا تستهلك حجم كبير من الرام.

و من خلال تجربتي الشخصية فأنا اعرف الكثير و الكثير من افضل متصفحات الانترنت للكمبيوتر و للاندرويد و حتى للايفون، و لي تجربة طويلة للغاية في مثل هذه الأمور، كما أشيد بالذكر إلى أنني استعمل الكثير و الكثير منها.

أفضل متصفحات الانترنت

سوف أضع بين يديك في هذه القائمة الصغيرة أهم متصفحات الانترنت على الإطلاق، هي متوفرة على العموم للكمبيوتر و الهاتف و مختلف الأنظمة، و طبعا كل هذا حسب ترجبتي الشخصية الطويلة معها. و حتى أكون صريحا و حياديا، الأمر يختلف من بين شخص لآخر فكل و ما هو المتصفح الذي يحب حتى نكون صريحين، فهناك من يميل إلى اشهر متصفحات الانترنت باعتبار أنها تكون مضمونة في الغالب مادام هناك الكثير من الناس يحبونها و لها شهرة واسعة للغاية، و هناك من يميل إلى أنواع أخرى حسب هواه. فلو كان الباحث له جهاز شعيف فإنه و بلا شك سوف يختار متصفح صغير و خفيف، و لو كان غني أو رجل اعمال و ما إلى ذلك سوف يختار الذي يناسبه من حيث الخصوصية و الأمان و إلى غير ذلك !

على العموم و كما أشرت سوف احاول في العناوين التالية ان أقدم لك يا صديقي اسرع متصفحات الانترنت حسب تجربتي الشخصية من جهة، و حسب تجربة الآخرين أيضا و تقييمهم الشخصي من جهة أخرى. كما أنني أشيد بالذكر إلى أن كل البرامج التي سوف اـحدث عنها يمكنك تحميلها مجانا و لكن تكون مضطرا إلى دفع المال.

Google chrome

اشهر متصفح على الإطلاق و لا شك أنك استعملته أو على الأقل سمعت به، هو ممتاز على العموم و متوفر لكل الأجهزة و الانظمة، المميز فيه السرعة و ملاءمته للأجهزة الضعيفة، كما انه يحتوي على العديد من المزايا و الخيارات الرائعة. و لعل الميزة التي لن تجدها في بقية المتصفحات، هي ميزة الإضافات، بحيث أنه توجد مكتبة كاملة لإضافات جوجل كروم تحتوي على أدوات بمجرد أن تضيفها للمتصفح سوف توفر عنك الكثير من التعب، مثل اضافة الاد بلوك اي مانع الاعلانات بحيث أنك لن تصادف الإعلانات بعد إضافتها و غيرها. و قد تحدثنا عنه بشكل مستقل في درس تحميل جوجل كروم

و نظرا لأهميته البالغة و الميزات الرهيبة التي يحتويها، فقد قامت الكثير من الشركات و أيضا المبرمجون بتركيب و برمجة متصفحات منافسة له و لكنها في الحقيقة تم تصنيعها من خلاله، فهو كما أشرنا في المقام السابق تم تطويره من خلال مشروع كروميوم، و إن كنت تريد تحميل متصفح انترنت سريع مجانا فهذا هو خيارك الأمثل، فهو يشتغل على الأجهزة الضعيفة و آمن تماما، يكفي ان غوغل ي من قامت بتصنيعة و قبل وقت طويل، ضف على ذلك أنه الأشهر على الإطلاق في المجال و بلا أي منازع.

Chedot

متصفح آخر غاية في الروعة و أستخدمه حاليا أنا شخصيا، فهو مبني على نظام جوجل كروم أي أنه شبيه لحد إلى حد كبير، لكن المميز فيه أنه توجد به الكثير من الإضافات الرائعة و كما أنه متقدم إلى حد كبير. مثلا هو يتيح لك تحميل فيديو من اليوتيوب بدون الحاجة إلى برامج أو مواقع و كذلك الفيسبوك، و أيضا به إضافة رائعة في الاعلى لتغيير عنوان الآي بي الخاص بك للتخفي عبر الأنترنت، و أيضا جميل في إدارة التنزيلات، أنصحكم به بشدة.

و قد صار مشهورا إلى حد كبيرو احتل الصدارة من عدة نواحي و صار له شهرة لا بأس بها، علاوة على ذلك فإنه يحتوي على الكثير من المزايا و حاول القضاء على العيوب الشائعة التي تعاني بها الكثير من المتصفحات، و يمكنك تحميل متصفح تشي دوت التثبيت بدون انترنت و بدون أي مشاكل. و إن كنت تريد اسرع متصفح انترنت على الاطلاق و يتيح لك ميزة فتح المواقع المحجوبة فإن هذا الأخير سوف يساعدك كثيرا و يوفر عنك الكثير من التعب من جهة.

Mozilla firefox

متصفح له نظام خاص به و ليس مبني على نظام الكروم، رائع جدا من حيث التنسيق و أيضا توجد إضافات و سكربتات خاصة به و يحبه الهاكرز و المحترفون، لأن به سمة خاصة تجعلك تعشقه حقا. و يستخدمه الكثيرون للتحميل من موقع شاترستوك shutterstock مجانا بدون دفع، و كما اشرت سابقا هو مثل كروم فهناك مكتبة خاصة بإضافات فايرفكس يمكنك الاستمتاع بها. هو ايضا خفيف و احترافي و به الكثير من المزايا، و هو من أقدم المتصفحات و أكثرها شهرة و شعبية على الإطلاق.

و قد تفوق بشكل كبير على متصفح اوبرا من عدة نواحي و خاصية عندما يتعلق الأمر بالشهرة، و هذا بطبيعة الحال أقصده فيما يخص مستخدمي الكمبيوتر، أما مستخدمي الهاتف الاندرويد و حتى الايفون فهم عادة يفضلون متصفح اوبرا ميني لأنه سريع و خفيف أيضا.

 

الرجاء منك تقييم الموضوع

إضغط على النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد من قام بالتقييم 0

كن أول من يقوم بالتقييم !

هارون بوحرود

مدون تقني لدى موقع بنك التقنية، يمكنك التواصل معي عبر حسابي على الفيسبوك هارون بوحرود

أترك تعليق

لن يتم نشر الإيميل الخاص بك