منوعات تقنية

ما هي الأسباب وراء أزمة شركة ميتا

بعد يوم من إعلان شركة ميتا (فيسبوك سابقًا) أن معدل نمو المستخدمين تقلص بشكل كبير، تراجعت أسهم الشركة الأم بأكثر من 26% يوم الخميس (3 فبراير) في خسارة مذهلة قضت على أكثر من 230 مليار دولار من القيمة السوقية وأدت إلى أسوأ انخفاض في وول ستريت في ما يقرب من عام. .

وقد فشلت شركة التواصل الاجتماعي الرائدة في تحقيق توقعاتها ربع السنوية في الربع الرابع من العام الماضي، بالإضافة إلى قائمة من ضغوط الأعمال بدءًا من صعود تطبيق تيك توك إلى تغييرات الخصوصية التي أجرتها شركة آبل إلى قيود الاقتصاد الكلي على الإنفاق الإعلاني.

قال فيسبوك إن التغييرات التي أجرتها شركة آبل والتي تجعل من الصعب على التطبيقات تتبع مستخدمي ايفون ستكلف حوالي 10 مليارات دولار من عائدات الإعلانات هذا العام، وقال الرئيس التنفيذي للشركة “مارك زوكربيرج” إن فيسبوك كان يكافح من أجل المنافسة مع تطبيق الفيديو القصير تيك توك، كما أن  نفقات الشركة تجاه أجهزة الواقع الافتراضي والواقع المعزز لبناء ميتافيرس الخاص بها شهدت ارتفاع هائل حيث ضخت 10 مليارات دولار.

ولكن ربما كان الأمر الأكثر إثارة للقلق بالنسبة للبعض هو الكشف عن أن الاستثمار في أسهم فيسبوك قد شهد أول انخفاض على الإطلاق في عدد المستخدمين النشطين يوميًا، بالنسبة للربع الرابع كان لدى فيسبوك نحو 1.929 مليار مستخدم نشط يوميًا مقارنة بـ 1.93 مليار في الربع السابق، مما يشير إلى توقف نمو مستخدميها في أمريكا الشمالية وأوروبا لبعض الوقت، وقالت شركة ميتا أن أي انخفاضات مستقبلية في حجم قاعدة مستخدميها النشطين قد تؤثر سلبًا على قدرتها على تقديم مرات ظهور للإعلان، وبالتالي على أدائها المالي.

لم تكن كل الأخبار سلبية بالنسبة للشركة،حيث استمرت تطبيقات الشركة انستجرام وواتس آب وماسنجر في إضافة المستخدمين وإن كان ذلك بشكل متواضع، واستمر عدد المستخدمين الذين يسجلون الدخول كل شهر إلى فيسبوك في النمو.

لكن شبح تقلص المستخدمين اليوميين إلى جانب توقعات الشركة لنمو إيرادات كان أبطأ مما كان متوقعًا، هز أسهم ميتا ليتكبد خسائر فادحة مما أثر على السوق ككل.

تستثمر شركة ميتا حاليًا في المزيد في مقاطع الفيديو القصيرة لمنافسة تيك توك بشكل أفضل، بما في ذلك Reels التي أطلقتها الشركة على انستجرام في عام 2020.

يمكنك ايضا قراءة : هل سمعت بالرقائق الدقيقة التي تتيح لك الدفع بيدك؟

تابع أيضا  معرفة باسورد الواي فاي المتصل به

محتوى المقالة

خمسة أسباب تجعل ميتا في موقف صعب

1 .وصول نمو المستخدمين إلى الحد الأقصى

في الواقع لقد انتهت أيام النمو الجامح لمستخدمي فيسبوك، وعلى الرغم من أن الشركة شهدت ارتفاعات محدودة نسبيًا في عدد المستخدمين الجددخلال التطبيقات الأخري للشركة التي تضمانستجرام وواتس آب وماسنجر، بينما خسرشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوكنحو نصف مليون مستخدم خلال الربع الرابع عند المقارنة بالربع الثالث لعام 2021.

يعتبر تراجع أسهم الشركة أول انخفاض من نوعه للشركة في تاريخها الممتد 18 عامًا، وعلى مدار تاريخها تميزت بقدرتها على جذب المزيد من المستخدمين الجدد، يشير هذا الانخفاض إلى أن التطبيق الرئيسي ربما بلغ ذروته، كما كان معدل النمو ربع السنوي لمستخدمي ميتا هو الأبطأ في ثلاث سنوات على الأقل.

أشار المسؤولون التنفيذيون في الشركة إلى فرص نمو أخرى، مثل تنشيط استثمار الأموال في تطبيق المراسلة وواتس آب الذي لم يحقق حتى الآن إيرادات كبيرة، لكن هذه الجهود لا تزال وليدة.

من المرجح أن يفكر المستثمرون بعد ذلك فيما إذا كانت تطبيقات ميتا الأخرى مثل انستجرام قد تبدأ في بلوغ ذروتها في نمو المستخدمين.

يمكنك ايضا قراءة : اكواد رقم بطاقة الائتمان فيزا و ماستر كارد مجانا 2022

2 .تغييرات آبل تحد من ميتا

في ربيع 2021 قدمت شركة آبل تحديث جديد على نظام تشغيل هواتفها المحمولة، مما منح مالكي ايفون بشكل أساسي امكانية التحكم في مراقبة أنشطتهم على الإنترنت أم لا عبرتطبيقات مثل فيسبوك، أضرت إجراءات الخصوصية هذه بأعمال ميتا ومن المرجح أن تستمر في ذلك.

الآن بعد أن أصبح على فيسبوك والتطبيقات الأخرى أن تطلب صراحةً من الأشخاص الإذن لتتبع سلوكهم، قام العديد من المستخدمين بإلغاء الاشتراك في التطبيق، وهذا يعني أن بيانات مستخدم أقل على فيسبوك، مما يجعل استهداف الإعلانات التي تعتبر واحدة من الوسائل لكسب المال أكثر صعوبة.

تابع أيضا  كيفية تشغيل HDR في نظام التشغيل Windows 10

الأمر المؤلم بشكل مضاعف هو أن مستخدمي ايفون يمثلون سوقًا مربحًا أكثر بكثير لمعلني فيسبوك من مستخدمي تطبيقات الاندوريد على سبيل المثال، عادةً ما ينفق الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة ايفون للوصول إلى الإنترنت المزيد من الأموال على المنتجات والتطبيقات المعروضة عليهم من إعلانات الجوال.

قالت شركة ميتا أن التغييرات التي أجرتها شركة آبل ستكلفها 10 مليارات دولار من العائدات خلال العام المقبل، لهذا انتقدت الشركة تغييرات آبل وقالت إنها كانت سيئة للشركات الصغيرة التي تعتمد على إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى العملاء، لكن من غير المرجح أن تتراجع شركة آبل عن تغييرات الخصوصية.

كما يمكنكم قراءة: ألغاز ذكاء وفوازير مع اجوبتها 2022

3 .جوجل تسرق حصة الإعلانات عبر الإنترنت

أشار المدير المالي لشركة ميتا “ديفيد وينر” إلى أن تغييرات الخصوصية التي أجرتها آبل جعلت الكثيرين يحولون تفكيرهم في تحويل ميزانياتهم الإعلانية إلى منصات أخرى وفي مقدمتها جوجل.

وقد شهدت شركة جوجل مبيعات قياسية خلال تقرير أرباحها للربع الرابع، لا سيما من إعلانات البحث الخاصة بالتجارة الإلكترونية،وهذه هي نفس الفئة التي تعثرت ميتا في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2021.

لا تعتمد جوجل بشكل كبير على بيانات المستخدم من آبل على عكس ميتا، قال وينر إن جوجل لديها على الأرجح “المزيد من بيانات الجهات الخارجية لأغراض القياس والتحسين” مقارنة بمنصة ميتا الإعلانية.

وأشار وينر أيضًا إلى أن صفقة جوجل مع آبل كانت محرك البحث الافتراضي لمتصفح Safari من آبل، وهذا يعني أن إعلانات بحث جوجل تميل إلى الظهور في أماكن أكثر، وتجمع المزيد من البيانات التي يمكن أن تكون مفيدة للمعلنين، وتعتبر هذه مشكلة كبيرة لشركة ميتا على المدى الطويل، خاصة إذا تحول المزيد من المعلنين إلى إعلانات بحث جوجل.

تابع ايضا: تحميل فيس بوك لايت الاسود Apk للاندرويد مجانا احدث اصدار

تابع أيضا  هارد ssd أهم مواصفاته و مميزاته و الفرق بينه وبين HHD

4 .تطبيق تيك توك يمثل مشكلة

لأكثر من عام ظل مارك زوكربيرج يشير إلى تطبيق تيك توك أنه هو العدو الأول، حيث نما التطبيق المدعوم من الصين ليشمل أكثر من مليار مستخدم بفضل الفيديوهات القصيرة التي يتم مشاركتها على نحو واسع بين فئات العمر الصغيرة.

لكن ميتا لم تقف عاجزة وأضافت ميزة الفيديوهات القصيرة على تطبيق الانستجرام فيما يسميInstagram Reels، وصرح زوكربيرج أن Reels هي حاليًا المحرك الأساسي للمشاركة في التطبيق.

على الرغم من أنReelsتجذب المستخدمين إلا إنها لا تحقق أرباح بنفس فعالية الميزات الأخرى لتطبيق الانستجرام، قارن زوكربيرج الوضع بوقت مشابه قبل عدة سنوات عندما قدم انستجرام ميزة Stories الخاصة به، والتي كانت استنساخًا لـ Snapchat، لم يحقق هذا المنتج أيضًا الكثير من الأموال للشركة عند ظهوره لأول مرة، على الرغم من اتباع الدولارات الإعلانية في النهاية، ومع ذلك، ليس هناك ما يضمن أن Instagram Reels يمكنها تكرار هذا السحر.

تابع أيضا: كيفية استرجاع رسائل الماسنجر المحذوفة نهائيا من الفيس بوك

5 .الإنفاق على الميتافيرس بجنون

يعتقد زوكربيرج كثيرًا أن الجيل التالي من الإنترنت هو ميتافيرس، وهو مفهوم نظري لا يزال غامضًا حيث يضم أشخاصيتنقلون خلال الواقع الافتراضي والواقع المعزز، وأنه على استعداد لإنفاق مبالغ كبيرة عليه.

كان هذا الإنفاق كبيرًا جدًا حيث تجاوز العام الماضي 10 مليارات دولار،ويتوقع زوكربيرج أن ينفق المزيد في المستقبل، ومع ذلك، لا يوجد دليل على أن الرهان سيؤتي ثماره، يطلب زوكربيرج من الموظفين والمستخدمين والمستثمرين أن يثقوا به وبرؤيته للميتافيرس التي ستكلف الشركة المليارات في السنوات القادمة وقد لا تؤتي بثمارها أبدًا.

طالع ايضا : عقوبة الاتجار بالمخدرات بالكويت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *